الرئيسية / أخبار مميزة / تعليم القصيم يطلق مبادرة “تأهيل الجامعة والعمل” لطلاب الثانوية

تعليم القصيم يطلق مبادرة “تأهيل الجامعة والعمل” لطلاب الثانوية

بادرت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم، في خطوة هي الأولى من نوعها على مستوى إدارات التعليم في المملكة، بإطلاق مشروع تأهيل طلاب الصف الثالث ثانوي، والتعرف على مساراتهم التعليمية والمهنية، الذي يستهدف تفعيل برنامج تنمية القدرات البشرية، أحد مبادرات رؤية المملكة 2030 بالشراكة مع مؤسسة تكافل الخيرية، ومكتب يافع للاستشارات التربوية والتعليمية. حيث دشن مدير عام التعليم بمنطقة القصيم محمد الفريح، صباح اليوم الخميس، والمستشار والمشرف على الإدارة الميدانية بمؤسسة تكافل الخيرية الدكتور محمد بن منصور العمران، المشروع الذي يأتي بالتعاون مع مكتب يافع، ويهدف إلى تدريب وتأهيل خريجي طلاب المرحلة الثانوية، لمعرفة مساراتهم التعليمية والمهنية، من خلال تأهيلهم لاختبارات المركز الوطني “قياس” وذلك بحضور مساعد مدير التعليم بالقصيم للشؤون المدرسية خالد العمران، ورئيس مجلس مكتب يافع عبد الله المحيميد، وأعضاء فريق التنفيذ. من جانبه أكد المستشار والمشرف على الادارة الميدانية بمؤسسة تكافل الخيرية الدكتور محمد العمران أن المشروع الذي يستهدف طلاب الصف الثالث ثانوي، سيسهم في تحقيق الهدف الاستراتيجي الثالث من أهداف المؤسسة وهو تحسين التحصيل الدراسي للطالب والسعي للتفوق ومواصلة دراسته الجامعية، ويحدد مسارهم التعليمي والمهني بعد تخرجهم، من خلال التعرف على فرص وخيارات التعليم الجامعي، وإبراز أهمية التعليم المهني والتأهيل لاختبارات المركز الوطني للقياس. وبحسب مدير إدارة التوجيه والإرشاد بتعليم القصيم إبراهيم الزميع، فإن المشروع يتيح للطلاب اختيار التخصص الجامعي، ويكشف عن قدراتهم وميولهم الجامعية، من خلال المقاييس العالمية المستخدمة، وعبر مستشار مختص، وتوفير زيارات ميدانية للجامعات والكليات المهنية، للتعرف على احتياجات سوق العمل ومتطلبات القطاع العام والخاص. بما يمكن الطلاب من التعرف على قدراتهم وتنمية مهاراتهم، وتحضيرهم لسوق العمل المستقبلي. وأوضح مشرف برنامج تكافل بتعليم القصيم عبد المجيد الضحيان، أن المشروع سيتيح لكل طالب الحصول على 50 ساعة تدريبية، ما بين اختبارات ميول ومقاييس وتحليل الشخصية، تزيد من مهاراته الفنية والذهنية، وتعزز من مقدرته على رسم الخطط وتحديد الأهداف.