||
 


قديم 28-09-2007, 03:53 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
صالح بن سليمان الفريح
مــراقــب عــام
إحصائية العضو







صالح بن سليمان الفريح غير متصل


معلم الصف الأول ....ادخل هنا لتفيد وتستفيد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأخوة الكرام معلمي الصف الأول : سوف اضع هنا كل مايفيدكم ان شاء الله كما أطلب منكم التعاون معي في وضع المفيد هنا ليكون مرجعا لمعلمي الصف الأول







 -------------------- لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين  --------------------

  رد مع اقتباس

قديم 28-09-2007, 03:54 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
صالح بن سليمان الفريح
مــراقــب عــام
إحصائية العضو







صالح بن سليمان الفريح غير متصل



خطوات تجريد حروف اللغة العربية للصف الأول .
التجريد :
هو اقتطاع صوت الحرف المتكرر من عدة كلمات ، والنطق به منفردا حتى يثبت رسمه أو رمزه الكتابي في أذهان التلاميذ ، فيلاحظ التلميذ الصوت مكررا في عدة كلمات ، ويلاحظ أنه حيثما ورد لايتغير ، ورسمه لايتغير .
خطوات تجريد الحرف :
• اعرض جمل من الدرس مشتملة على كلمات تحتويالحرف المراد تجريده .
• احرص على كتابة الكلمات بلون مغاير ، واطلب من التلاميذ قراءتها .
• قم باشتقاق الكلمات من الجمل واكتب الحرف بلون مغاير ودرب التلاميذ على قراءة الكلمات مع التركيز على صوت الحرف .
• وزع الأدوار أثناء قراءة الكلمة المشتمل عليها الحرف ، بأن تقوم أنت بقراءة مقطع من الكلمة ويكمل التلاميذ المقطع الثاني ليتضح صوت الحرف ، ثم وزع الأدوار على التلاميذ .
• اكتب الحرف منفردا عن الكلمة بعد وضوح صوته فيها وحسب موقعه في كل كلمة ( أولها ، وسطها ، آخرها ) .
• اعرض الحرف في بطاقات مصاحبة مع الحركات الثلاث ( الضمة ، الفتحة ، الكسرة ) ودرب التلاميذ على قراءته ونطقه نطقا سليما مع الحركات .
• اعرض كلمات على التلاميذ تشتمل على الحرف في مواقعه المختلفة في الكلمة ، ويتعرف التلاميذ على موقع الحرف في الكلمة وشكله وتحديد صورة الحرف وصوته .
• اعرض حروف مختلفة من بينها الحرف المجرد بأشكاله المختلفة ويطلب من التلاميذ تمييز الحرف من بين الحروف الأخرى صوتا ورسما .
• درب التلاميذ على كتابة الحرف بأشكاله المختلفة حسب موقعه في الكلمة .
• اعرض بعض الأشياء أو الصور المشتملة على الحرف واطلب من التلاميذ التعرف عليها .
• ركب كلمات جديدة من الحرف ، واطلب من التلاميذ قراءتها .






 -------------------- لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين  --------------------

  رد مع اقتباس

قديم 28-09-2007, 03:54 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
صالح بن سليمان الفريح
مــراقــب عــام
إحصائية العضو







صالح بن سليمان الفريح غير متصل


خطوات تنفيذ دروس مادة اللغة العربية
أولا : بالنسبة للصف الأول الابتدائي .
• اعرض لوحة المحادثة على التلاميذ ، أطلب منهم تأملها واترك لهم حرية التعبير عما يشاهدونه في اللوحة .
• اطرح أسئلة موجهة حول جزئيات الصورة ، ووزع الأسئلة بعدالة على أكبر عدد ممكن من التلاميذ ، عمم الإجابات الصحيحة .
• انتقل إلى عرض بطاقات الكلمات الجديدة ، اقرأها بصوت واضح ثم أطلب من التلاميذ ترديدها بصورة فردية .ويعتبر هذا التدريب تهيئة مناسبة للقراءة .
• اقرأ الدرس كاملا ثم اطلب من تلاميذك قراءته .
• اعرض صور الدرس ، ناقشها مع التلاميذ لتتوصل لجمل الدرس من خلالها .
• اعرض الجمل ودرب التلاميذ على قراءتها مرتبطة بالصور أولا ثم بدون الصور .
• أعد عرض الجمل مرتبة ترتيبا مخالفا لترتيبها في الكتاب واطلب من التلاميذ التعرف عليها وقراءتها .
• إلجأ إلى التنويع في الأساليب عن طريق ربط الجملة بالصورة المناسبة .
• اعرض بطاقات الكلمات الجديدة في الدرس ودرب التلاميذ على قراءتها وتمييزها من بين كلمات أخرى مماثلة .
• انتقل للأنشطة التقويمية ( التدريبات ) بتحديد التدريب وشرح كيفية تنفيذه .
• نفذ التدريبات بطريقة متوازية مع كتاب التطبيقات اللغوية .
• تابع تنفيذ التدريبات وتقويمها






 -------------------- لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين  --------------------

  رد مع اقتباس

قديم 28-09-2007, 03:54 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
صالح بن سليمان الفريح
مــراقــب عــام
إحصائية العضو







صالح بن سليمان الفريح غير متصل



تدريس الإملاء .
الإملاء فرع هام من فروع اللغة العربية ، وهو من الأسس الهامة في التعبير الكتابي ، ووسيلة الاتصال التي يعبر بها الفرد عن أفكاره .
وتعليم الاملاء هو خطوات منظمة يقوم بها التلميذ تمكنه من فهم واستيعاب مهارة كتابية معينة ، تتكون لديه من خلالها القدرة على رسم الكلمات رسما صحيحا .
لماذا ندرس الإملاء ؟
لإكساب التلميذ المهارة في الكتابة الصحيحة .
لتعليم التلميذ التنظيم في الكتابة وتوظيف علامات الترقيم .
لتنمية ثروة التلميذ اللغوية .
أنواع الإملاء .
1) الإملاء المنقول .
- يعرض المعلم الموضوع مكتوبا على لوحة ، يحدد المهارة المطلوب التدريب عليها بلون مغاير أو بوضع خط تحتها .
- تقرأ الجملة من التلاميذ وتناقش في معناها .
- يناقش المعلم الكلمات التي يريد معالجة المهارة من خلالها ويحللها التلاميذ صوتيا وكتابيا .
- يكتب التلاميذ الجملة كلمة كلمة ويحاكون بذلك المعلم ، يتتبعون النقط وينسخون النموذج بمحاكاة المعلم .
2) الإملاء المنظور .
- يعرض المعلم العبارات أو الجمل ، يقرأها بصوت مسموع ، يناقش التلاميذ في المعنى الإجمالي لها ، يكتب الكلمات المشتملة على المهارة بلون مغاير .
- يوجه أنظار التلاميذ للكلمات ويناقشها بتوضيح المهارة وبالتحليل الصوتي والكتابي .
- يدرب التلاميذ على كتابة الكلمات منفردة .
- يخفي المعلم اللوحة ويملي العبارة ، ثم يصوب الأخطاء .
المهارات الإملائية :
الحركات القصيرة ( الفتحة والضمة والكسرة ) والحركات الطويلة ( المدود الثلاثة ) .
الحروف المتقاربة رسما ( د ، ذ ، ر، ز ، ج ، ح ، خ ، س ، ش ، ص،ض ، ع ، غ ،ط ، ظ ، ف، ق ، ت ،ث ، ن ، ب) والحروف المتقاربة صوتا ( غ ، ق ، س، ش ، ت ، ث ) .
السكون ، الشدة ، التنوين بأنواعه .
اللام الشمسية واللام القمرية .
التاء المفتوحة والتاء المربوطة .
الهمزة في أول الكلمة ووسط الكلمة وآخرها .
كيف ندرب على المهارة :
يمر التدريب على المهارة بمراحل هي :
يجب أن يمر تعليم الاملاء باستخدام التلميذ لأكثر من حاسة ( يشاهد الكلمة ، يستمع لنطقها ، ينطقها ويكررها ، يحللها بصوت مسموع ، ثم يكتبها ) .
يتدرب التلميذ من خلال تعليم الإملاء المنظور على تذكر الكلمات وكيفية كتابتها فالتلميذ يشاهد الكلمة ثم تختفي من أمامه ، يحللها بالسماع فقط فيتدرب على التحليل السماعي وتذكر الكلمة ، يكتبها ثم يراجع ما كتبه بالتحليل الصوتي للتأكد .
3) الإملاء التعليمي .
ويقصد به تدريب التلميذ على كتابة كلمات مماثلة للنمط الذي سيملى عليه .
فالتلميذ يتدرب أولا على محاكاة النمط شفويا وكتابيا ، ثم يكتب كلمات مماثلة للنمط الذي تدرب عليه .
موضوعات الإملاء التعليمي :
كلمات تخدم نمط محدد .
مهارة واحدة يتم التدريب عليها .
عبارة مختارة تتضمن مهارات عدة .
أسماء أعلام أو أشياء محببة لدى التلاميذ .
أسلوب تنفيذ الإملاء التعليمي :
النمط والمثال.
هو نمط يكتب المتعلم على منواله اختباريا بعد المرور في التحليل والتركيب ، فيقدم المعلم للتلميذ مثال أو نموذج يحاكيه شفويا ثم كتابيا . مثلا نمط ( قال ) .
- يدرب التلميذ على محاكاة هذا النمط شفويا وكتابيا مع التحليل الصوتي والكتابي وتركيب كلمات مماثلة من حروف ومقاطع على هذا النمط .
- يملى عليه اختباريا كلمات مماثلة لنفس النمط مثل باع ، سار ، جاع ………الخ .
- يتم تقويم الأداء فرديا بعد كل كلمة .
المهارة المستهدفة .
وهي مهارة محددة يكتب التلميذ اختباريا على منوالها بعد المرور في التحليل والتركيب.
- يدرب التلاميذ عليها من خلال القراءة و التحليل والتركيب أولا . مثلا مهارة اللام القمرية في كلمة ( المدرسة ) تتم قراءتها وتحليلها صوتيا وكتابيا ويتم التعرف على المهارة .
- يعطي التلاميذ كلمات مماثلة تشتمل على مهارة اللام القمرية ولها نفس النمط ما أمكن ذلك مثل ( المكتبة ، المعلمة ، اللعبة ……..) وتحلل شفويا وكتابيا .
- ثم يملى عليهم اختباريا كلمات بها نفس المهارة ، يحرص المعلم على نمط محدد لتكوين آلية في الكتابة تساعد على ترسيخ القاعدة
العبارة المختارة .
يتم إملاءها على التلاميذ اختباريا .
الأعلام المشهورة وبعض الأسماء المحببة للتلاميذ أو الكلمات التي تتكرر كثيرا ويستمر ورودها في خبرة المتعلم يتم إملاءها اختباريا .
يتم التصويب الذاتي للكلمات التي تم التدريب عليها .






 -------------------- لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين  --------------------

  رد مع اقتباس

قديم 28-09-2007, 03:55 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
صالح بن سليمان الفريح
مــراقــب عــام
إحصائية العضو







صالح بن سليمان الفريح غير متصل



خطوات تدريس العدد للصف الاول الابتدائي
أخي المعلم ، أختي المعلة ، لتدريس الأعداد من ( 1 - 10 ) في الصف الاول ، عليك اتباع الخطوات التالية :
مثال : تدريس العدد ( 5 ) .
أولا : التعرف على مفهوم العدد .
الخطوات :
اختر مجموعة من الأ شياء المحسوسة أو الأدوات وكون منها مجموعتين متقابلتين الأولى مكونة من أربعة عناصر ( أكواب مثلا ) والثانية من خمسة عناصر ( صحون ) ، قارن أمام التلاميذ بينهما ، أيهما أكثر ؟ بكم تزيد المجموعة الأولى عن الثانية ؟
الاجابة تزيد بواحد ، إذن ماذا نسمي العدد الجديد الذي يزيد على الأربعة بواحد ؟ الاجابة نسميه ( خمسة ) .
اطلب من كل تلميذ تكوين مجموعة تشتمل على أربعة عناصر محسوسة كمجسمات الفواكه ، الأقلام ، أو أي أشياء أخرى ، ثم أطلب منهم إضافة برتقالة أخرى مثلا ، واسأل ( كم عدد البرتقالات الآن ؟ ) الاجابة عددها خمسة .
اطلب من التلاميذ تكوين مجموعات أخرى تتكون من خمسة عناصر ( مكعبات ، أقلام ، مجسمات حيوانات أو أي أشياء أخرى )
كرر النشاط السابق باستخدام الصور ( صور بالونات ، طيور ، أزهار .......الخ ) .
اعط كل تلميذ بطاقة أو باستخدام السبورات الصغيرة ، واطلب منهم رسم خمسة عناصر في مجموعة .
ثانيا : التعرف على رمز العدد .
اعرض بطاقة عليها رمز العدد ( 5 ) ودرب تلاميذك على قراءة العدد ونطقه نطقا صحيحا ، ثم دربهم على كتابته .
ثالثا : الربط بين مفهوم العدد ورمزه .
نوع في التدريبات على الربط بين مفهوم العدد ( 5 ) ورمزه كالتالي :
- صل بين رمز العدد ومايناسبه من عدد العناصر .
- استكمل رسم العناصر في المجموعة لتصبح ( 5 ) عناصر .
- أحط رمز العدد المناسب .
- أكتب رمز العدد المناسب .






 -------------------- لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين  --------------------

  رد مع اقتباس

قديم 28-09-2007, 03:55 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
صالح بن سليمان الفريح
مــراقــب عــام
إحصائية العضو







صالح بن سليمان الفريح غير متصل


من هو معلم الصفوف الأولية ؟





معلم الصفوف الأولية هو ذلك المعلم الذي استشعر قيمة الرسالة الملقاة على عاتقه فكان لطلابه نعم المربي القدير ، يرون فيه مثالاً للأبوة الحانية والقلب الكبير فقد شعروا بمحبته لهم فأحبوه حين أهداهم الحب قبل أن يهدي لهم العلم ، ويشرق عليهم ببسمته قبل أن تشرق كلمته ، ووطد علاقته الإنسانية مع طلابه فجعلهم يقبلون عليه بكل محبة وتقدير ، فمحبة الطلاب لمعلمهم تقودهم إلى محبة مادته وحصته والمدرسة ،وسينتقل هذا الود إلى طلاب الفصل فيما بينهم تأثراً بمحبة معلمهم ، ومع هذا المناخ العاطفي ستزداد دافعية الطالب للتعليم .
معلم الصفوف الأولية هو ذلك المعلم الذي لا يقف دوره عند حد الترغيب في العلم وإنما يتعداه إلى إيجاد الدافع لهذه الرغبة بالأساليب المتنوعة ذات التأثير التربوي والمباشر . ويستطيع المعلم أن يحكم على مدى تأثُر الطلاب بتوجيهاته من خلال ملاحظاته على سلوكيات طلابه في أنماط سلوكية وجه الطلاب إليها كالتأدب مع القرآن الكريم ، والاهتمام والمحافظة على كتبه ، والإقبال على معلمه لمصافحته أو الشكوى إليه مثل ما يقبل على أبيه . والحقيقة أن المعلمين لديهم القدرة على التأثير ولكنه التأثير الوقتي القصير الذي يختفي باختفاء المعلم ومثل هذا التأثير سلبي ، أما التأثير المرغوب هو ذلك التأثير الإيجابي البعيد المدى الذي ينمو مع نمو الطالب ويحرص على استمراريته ،والمعلم الناجح هو الذي يرى أن حقيقة رسالته لاتقف عند حدود المادة والفصل والمرحلة الدراسية بل تتعداها إلى حياة الطالب ومساعدته على مساعدة نفسه مستقبلاً .
معلم الصفوف الأولية هو ذلك المعلم الذي يعمل بصورة مخطط لها تخطيطاً مسبقاً في جعل كل ثانية من زمن درسه ذات قيمة لطلابه من واقع إعداد الأنشطة المنوعة والملائمة لكل مجموعة من طلابه حسب قدراتهم لتعمل منسجمة مع هذه الأنشطة تعود عليهم بنفع تشعر بقيمتها فتحرص على التفاعل الجيد للدرس

معلم الصفوف الأولية هو ذلك المعلم الموجه لطلابه يبدأ درسه بالطالب وينتهي بالطالب تاركاً لطلابه فرصة التعلم الذاتي مانحاً إياهم فرصة التعبير عن مضمون الدرس ومفاهيمه بأساليبهم الخاصة فيشغلون ذاتهم بالتفكير في كل نقاطه مما يكفل لهم تحصيل جيد

معلم الصفوف الأولية هو ذلك المعلم الذي يضع في اعتباره تنظيم البيئة الطبيعية للأطفال داخل الفصل بتوفير الاحتياجات التالية :
1- فهم طبيعة الطلاب واحتياجاتهم النفسية والاجتماعية وأساليبهم في العمل .
2- حسن التخطيط بحيث يتم استثمار كل جزء وركن من أركان الفصل دون إشغاله بأشياء لا ضرورة لها .
3- توزيع الأثاث والتجهيزات والمواد والخامات والوسائل التعليمية بشكل يتناسب مع طبيعة أنشطة المادة الدراسية بحيث يتم تقسيم الفصل إلى مراكز التعلم الأساسية في الصف بحيث يخصص لكل مركز ركن من أركان الفصل على النحو التالي : ركن للغة العربية ، وركن للرياضيات ، وركن للعلوم ، والركن الرابع للتعبير الفني .
4- تنظيم طريقة جلوس الطلاب في الفصل وهذا التنظيم يرتبط بطبيعة الأنشطة التي يمارسها الطلاب ، فالجلسة المناسبة للكتابة لا تصلح للاستماع لقصة والمعلم كفيل بتنظيم طريقة جلوس التلاميذ بشكل يلبي حاجاتهم ويتمشى مع طبيعة النشاط الذي يمارسونه .
5-الاهتمام بتنظيم جدران الفصل بإتاحة المساحات لعرض المصورات والبطاقات وعرض إنتاج التلاميذ .
معلم الصفوف الأولية هو ذلك المعلم الذي تتوفر لديه الخبرات التعليمية المتنوعة وحسن التخطيط لها ومتابعة الطلاب وتوجيه أدائهم ومراعاة الفروق الفردية بينهم فلا يعمل البعض وينتج بينما يهمل آخرون فلا يستطيعون أداء المطلوب منهم .

معلم الصفوف الأولية هو ذلك المعلم الذي يحرص على متابعة وملاحظة الطلاب وتقديم التقارير عن سيرهم ؛ وتتضمن ملاحظة المعلم لطلابه عنصرين أساسيين هما :
1) الملاحظة المستمرة لما يجب أن يتعلمه الطالب ، وكيف يتقدم ؟ وما هي الصعوبات التي تواجهه ؟
2) ما سلوك الطالب تجاه المدرسة . هل هو إيجابي ؟ أم سلبي؟ هل هو مقبل على المدرسة أم معرض عنها ؟
والغرض من الملاحظة لتقويم التقدم اليومي للطلاب ، والتعرف على الجو المدرسي المتمثل في المناخ التربوي في المدرسة ، وأخيراً الملاحظة وسيلة من وسائل طرق التدريس .
بحيث تتم ملاحظة المعلم لطلابه في النواحي التالية :
1) المظهر العام للطالب من حيث سلامة البدن والحواس وخلافه .
2)النواحي العقلية للطلاب بمتابعة النمو العقلي للطفل ليتمكن من مساعدته في تنمية التفكير ومساعدة الطفل في عمليات التفاعل بين الفرد والبيئة ليتمكن من مراقبة طلابه كيف ينمون كيف يتطورون وكيف يتعلمون.
3) النواحي الاجتماعية والثقافية والخلفيات الأسرية وتأثير كل منها عل تكوين شخصية الطفل .
4)النواحي النفسية والانفعالية :بملاحظ المشكلات النفسية التي يتعرض لها الأطفال لمعالجتها بطريقة تربوية لتخليص طلابه منها مستعيناً بالمختصين في المدرسة وأولياء الأمور ومن هذه المشكلات :
( العدوان ،العناد ،الانطواء ،الخجل )
وهذه الملاحظات يتم رصدها في كشوف خاصة لكل طالب يجمع بها المعلم ملاحظاته على نمو قدرات الطلاب ومهاراتهم في المجالات المختلفة والصعوبات والمشكلات التي يواجهونها سواء النفسية أو الصحية أو التعليمية أو التربوية .
والمعلم عندما يكون دقيقًا في ملاحظته تزداد معرفته لطلابه من حيث الخلفية العلمية والاجتماعية ومستويات النضج والتهيؤ التي حققها طلابه .وإلمامه بمدى تقدم طلابه العلمي والتربوي .
معلم الصفوف الأولية هو ذلك المعلم الذي يرى نفسه في طلابه ،يحس بقيمه في أخلاقهم ، يرى فكره في رؤيتهم ،يسمع أسلوبه في حديثهم , ويقرأ كلماته في كتاباتهم ، وذلك حين يملك القدرة الصحية والحيوية التي تمكنه من العمل مع الأطفال بأن يضع نفسه في مكان الطفل فيرى خلال عينيه ما هو هام وما هو مشوق وما هو ضروري يمتلك المعرفة بخصائص مرحلة النمو التي سوف يتعدّاها .
وأخيرا معلم الصفوف الأولية هو ذلك المعلم الذي يتذكر بأنه :
1- ليس المهم أن يحيا أطفالنا فقط بل المهم أن يتذوقوا الحياة .
2- ليس المهم أن يتعلم أطفالنا فقط بل المهم أن يتذوقو التعلم .
3- ليس المهم أن يلعب أطفالنا فقط بل أن يتذوقو اللعب وينتفعوا به






أخوكم
رئيس شعبة الصفوف الأولية بتعليم جدة
مساعد بن سعد الثقفي






 -------------------- لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين  --------------------

  رد مع اقتباس

قديم 28-09-2007, 03:57 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
صالح بن سليمان الفريح
مــراقــب عــام
إحصائية العضو







صالح بن سليمان الفريح غير متصل


إلى ذوي الخبرة في تدريس الصف الأول وفقهم الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :
أريد أن أستشيركم في أمر وماخاب من استشار وذلك في الأمور التالية :
1- هل تنصحون في تدريس الصف الأول وهل تدريسه سهل أم فيه من الصعوبة والمشقة مافيه
2- هل كل مدرس يستطيع أن يؤدي عمله بالصف الأول بنجاح أم أن بعضهم يفشل وماالأسباب ؟
3-كيف يتعامل معلم الصف الأول مع طلابه وما المطلوب منه أن يعمله تجاههم ؟
4- ماهي الوسائل التي ينبغي على معلم الصف الأول أن يستخدمها في عمله حتى يصل إلى النجاح؟
5-ماهو العلاج لمن عندهم تأخر في الفهم والإستيعاب ؟
6-كيف يسير مع طلاب الصف الأول في المنهج سواء القراءة أو النشاط ؟
ولكم فائق تقديري واحترامي وآمل الرد مفصلا لكي أستفيد منه إما في الإقدام أو الإحجام والله يحفظكم ،،،،،،، أخوكم أبوصنهات 2005


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

1- هل تنصحون في تدريس الصف الأول وهل تدريسه سهل أم فيه من الصعوبة والمشقة مافيه ؟

حقيقة اجابة السؤال يعتمد على الشخص نفسه اذا كان له رغبه في تدريس الصغار فأنه سوف يحس بالمتعة بالرغم من الصعوبات التي ستواجهه عند التعامل مع هؤلاء الصغار ، والسؤال الذي يطرح نفسه ماهو البديل اذا لم تدرس الصف الأول؟ اذا كان صف ثاني أوثالث فأقبل تدريسهما لأنهام أسهل من التأسيس



2- هل كل مدرس يستطيع أن يؤدي عمله بالصف الأول بنجاح أم أن بعضهم يفشل وماالأسباب ؟

بالتأكيد ليس كل شخص ينجح في تدريس الصف الأول والأسباب كثيره ومتنوعة متعلقة بالشخص ومدى محبته لتدريس الصغار ورغبته في تطوير نفسه



3-كيف يتعامل معلم الصف الأول مع طلابه وما المطلوب منه أن يعمله تجاههم ؟

يتعامل معهم بالرفق واللين وأن يعتبر كل واحد من هؤلاء ابنا له واذا كان شعوره بأن هؤلاء أبناؤه فأنه بالتأكيد سوف ينجح معهم بإذن الله


4- ماهي الوسائل التي ينبغي على معلم الصف الأول أن يستخدمها في عمله حتى يصل إلى النجاح؟

لايمكن تحديد وسيلة معينة لتدريس طلاب الصف الأول وإنما أي وسيلة تحقق الهدف منها وهو توصيل المعلومة الى الطالب بيسر ويسهوله فتعتبر وسيلة ناجحة سواء كانت حركات باليد أو وسائل مادية أو برامج كمبيوتر والمنتدى ملئ بالوسائل وطرق تدريس هؤلاء الطلاب فعليك بالاستفادة منها


5-ماهو العلاج لمن عندهم تأخر في الفهم والإستيعاب ؟

علاج من عنده تأخر في الفهم من الطلاب من الممكن استعمال عدة طرق :
عن طريق تخصيص جزء من الحصة لهؤلاء الطلاب ، او تخصيص حصص اضافيه
أو من الممكن أن تحفز الطالب الممتاز بتدريس زميلة ومكافئتهما بالجوائز أو استعمال الحاسب الآلي أو استعمال التعليم باللعب وهو دمج التعليم بالترفيه فيكون مستساغا للطلاب وخاصة الطلاب الذين عندهم تأخر في الفهم ويوجد في المنتدى مذكرة ممتازة لمساعدة الطلاب الأقل مستوى



6-كيف يسير مع طلاب الصف الأول في المنهج سواء القراءة أو النشاط ؟
طبعا يسير حسب خطة معينة او توزيع معين للمنهج بعد أن ينتهي من مجموعة من الحروف في كتاب القراءة يكون هناك توجيه في الكتاب بأن ينتقل الى كتاب النشاط

وفي النهاية أتمنى أخي الفاضل أن تكون استفدت من الاجابة وأي استفسار او مساعدة فأنا حاضر وكذلك الأخوة في المنتدى لايقصروا فهم كخلية النحل كل فرد يعمل لحساب المجموعة فجزاهم الله خيرا ، وأخيرا أتمنى أن تخوض التجربة بنفسك واذا لم تعجبك فأنت لست ملزما بتكرارها مع العلم أني قد أجبرت على الصف الأول في بداية تدريسي حيث قدمت الى مدرسة أنا ومدرس آخر وتنافسنا على مادة العلوم وأجريت القرعة فكان من نصيبي الصف الأول في البداية تعبت نفسيا ولكن في السنوات الأخرى أحببت العمل مع الصغار بل وعشقت العمل معهم عشقا كبيرا بحيث اصبحت لاأفكر في تدريس سوى الصفوف الأولية

--------------------------------------------------------------------------------
الأستاذ صالح/منتديات التربية والتعليم







 -------------------- لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين  --------------------

  رد مع اقتباس

قديم 28-09-2007, 03:58 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
صالح بن سليمان الفريح
مــراقــب عــام
إحصائية العضو







صالح بن سليمان الفريح غير متصل


كيف نعلم أطفالنا القراءة)

المنزل والمدرسة مؤسستان تؤديان دوراً بارزاً في تعلم الأطفال القراءة

أ.د. مصطفى رجب

● تعد تربية الطفل ذات أهمية بالغة وذلك لأن الطفولة تمثل المرحلة الأولى في بناء الأسس الأولية للشخصية وهذه الأسس يتم بناؤها على مراحل فميل الشخص للبناء أو الهدم أو ميله للنظام أو الفوضى أو ميله للحب أو للكراهية.. هذه كلها تتكون بذورها في السنوات الأولى من حياة الطفل.

لذا نجد أن المنزل أو المدرسة بل والمجتمع ككل له دور كبير في تربية الطفل ومن ضمن جوانب تربية الطفل التربية القرائية. ونجد أن من أهم ما يثير دوافع الطفل للتعبير اللغوي وتصفح الكتب هي المناشط المتعددة التي يقوم بها في المنزل والمدرسة.

إن من أهم أدوار المدرسة أن تقدم العون الكافي للتلاميذ كي يحبوا القراءة ويمكن أن تقوم المدرسة بأدوار متعددة لتكوين عادات القراءة لدى الأطفال مثل الحديث عن القصص ونادي القراءة ورحلة القراءة.

وتكشف الأستاذة مريم المالكي عن أهمية الدور التربوي الذي يمكن أن تلعبه المدرسة في هذا المجال فتقول: يمكن لكل فصل دراسي في المدرسة أن يؤسس مكتبة صغيرة وتضم الكتب والقصص والمجلات المشوقة للطفل والمنمية لخياله وذكائه ويترك حرية اختيار الكتاب أو القصة للطفل وتناقشه المعلمة في أحداث القصة التي اختارها بعد مطالعتها.

حيث تستطيع المعلمة (معلمة الروضة) تحقيق ذلك عن طريق قراءة القصة ومناقشتها وإتاحة الفرصة للأطفال بروايتها بأسلوبهم ولغتهم وعمل قصص من مصورات تمثل أحداثاً متتابعة بشكل منطقي وتمثل القصص والدراما، حيث أثبتت البحوث النفسية للطفولة المبكرة التي قام بها جون دوينج بجامعة لندن أن الطفل لا يستطيع تعلم مبادىء القراءة قبل بلوغه سن السادسة من عمره العقلي.

المناشط التي تقدم في المدرسة

الحديث عن القصص.. ويحكي فيها المعلمون للتلاميذ القصص التاريخية والأسطورية والخيالية والمغامرات بهدف تنمية ميول القراءة لدى الأطفال وتحبيبهم بها.

نادي القراءة.. يتكون هذا النادي من بعض التلاميذ الذين يقومون بقراءة الكتب والقصص لزملائهم وتدور حولها المناقشات كما أنهم يناقشون الرسوم الفنية والصور المتضمنة في الكتب التي يقرأونها ونترك لهم حرية اختيار ما يقرأون ويناقشون.

رحلة القراءة.. يقوم المعلمون باصطحاب تلاميذهم إلى المكتبة العامة لقضاء بعض الوقت مع القراءة الحرة وقد تحكي أمينة المكتبة للأطفال قصة أو تقرأ لهم في كتاب أو تقدم لهم حديثاً عن الكتب ويترك للأطفال حرية التقليب في الكتب لتعرفها.

دور المكتبات في تحقيق التربية القرائية

لاشك أن وجود مكتبة على مقربة من الطفل، هو من أهم الوسائل التي تعاون على تنمية حب القراءة لديه.

إن عرض الكتب أمام الأطفال باستمرار خاصة في مكتبة الفصل، يخلق بينهم وبينها ألفة مستمرة ومودة متزايدة، مما يشجعهم على إنشاء مكتبات خاصة لهم في منازلهم على غرار هذه المكتبة.

لذلك فإن المكتبات أصبحت من أهم وسائل التثقيف وهي في نفس الوقت من أسهل هذه الوسائل وجوداً والأمر يحتم علينا الاهتمام بنشر مكتبات الأطفال على أوسع نطاق في كل حي وفي كل قرية، بل في كل شارع إذا أمكن، لكن مكتبات المدارس ستظل تشكل أهم نوعيات المكتبات بالنسبة للطفل.

تأثير القراءة على الأطفال

يقول سومرست موم، إن الشهية للقراءة تتفتح على ما تتغذى به أكثر من تفتحها على أي شيء آخر، وكلما ازدادت قراءات الناس واتسعت أذواقهم، أدركوا مقدار المتعة التي يمكن تلمسها في ثنايا ما يقرأون وهو يرى أن ما ينشأ عن القراءة من سعة الأفق واستقلال في الرأي ونمو في روح التسامح وكرم الأخلاق يمكن اعتباره فيما بعد حدثاً من أهم أحداث أيامنا الحاضرة.

ومن أهم ما تسهم القراءة به للأطفال

القراءة تسمو بخبرات الأطفال العادية وتجعل لها قيمة عالية فالأطفال أينما كانوا يجوبون ويختبرون كل ما يحيط بهم وتملأهم الرغبة في أن يعرفوا الاستجابات المختلفة. لتجاربهم. والقراءة تزيدهم فهماً وتقديراً لمثل هذه التجارب كما أنها تمدهم بأفضل صورة للتجارب الإنسانية، فتوسع دائرة خبراتهم وتعمق فهمهم للناس.

القراءة تفتح أمام الأطفال أبواب الثقافة العامة أينما كانت. فأكثر قصص الأطفال الذائعة تخاطب قلوب الأطفال وتشبع خيالهم وتصور التجارب المألوفة والخبرات الإنسانية والقراءة تمنح الأطفال ملاذاً يرتاحون إليه من عناء أعمالهم اليومية ويصدق هذا على قراءة القصص الخيالية لأنها تهيء فرصة للأطفال كي يعيشوا في الخيال حياة الأبطال التي يتوقون إلى أن يعيشوها في الواقع.

القراءة تساعد الأطفال على تهذيب مقاييس التذوق لديهم فهي تساعد الأطفال على الصدق عند الاستجابة لقصة تمتاز بأمانة التصوير أو لما بين الفكرة وأسلوب التعبير عنها من انسجام مما يعطي القارىء فرصاً كثيرة للاختيار والمقارنة.

القراءة تمد الأطفال القراء بالمعلومات الضرورية لحل كثير من المشكلات الشخصية وتحدد الميول وتزيدها اتساعاً وعمقاً. وهي تنمي الشعور بالذات وبالآخرين وتعمل على تحرير الوجدانيات وإشباعها وتدفع العقل إلى حب الاستطلاع والتأمل والتفكير وترفع مستوى الفهم في المسائل الاجتماعية بالتأمل في وجهات النظر المختلفة اعتراضاً وتأييداً.

والقراءة تساعد الفرد في الإعداد العلمي فعن طريقها يتمكن الطفل من التحصيل العلمي الذي يساعده على السير بنجاح في حياته المدرسية وعن طريقها يمكن أن يحل الكثير من المشكلات العلمية التي تواجهه. بل في حل المشكلات اليومية وفي تحقيق عملية تعلم ناجحة لبقية المواد الدراسية.

القراءة تساعد الطفل على التوافق الشخصي والاجتماعي فهي تساعد الطفل على اكتساب الفهم والاتجاهات السلمية وأنماط السلوك المرغوب فيه والمشكلات التي يواجهها الأطفال تتمثل في الحاجة إلى الصحة الجسمية والعلاقة السليمة مع الزملاء والاستقلال عن الوالدين والثقة بالنفس وفي اكتساب فهم أساس واتجاهات ضرورية لهذه المشكلات تؤدي القراءة دوراً له أهميته فالطفل يأخذ خبرات الآخرين التي تساعده في عملية التوافق وحل هذه المشكلات.

طرق تعليم القراءة

اهتم علماء التربية بموضوع تعليم القراءة وبخاصة تعليمها للأطفال لما لها من أثر بالغ في حياتهم وكان لجهودهم في البحوث والدراسات النفسية والتجارب التربوية نتائج محمودة في ابتكار عدة طرق لتعليم القراءة.

ومن أشهر الطرق لتعليم القراءة للأطفال

الطريقة التركيبية:

1 ـ الطريقة الأبجدية

وهي طريقة تقليدية قديمة يتم من خلالها تعليم الأطفال الحروف الأبجدية ثم يتعلمون هجاء ونطق مقاطع ذات حرفين مثل: دا، دي، دو، وسا، سي، سو. ثم يتعلمون مقاطع ذات ثلاثة حروف مثل دور، راس، سوس. وأخيراً يتعلمون نطق وهجاء كلمات بأكملها مثل كلمة «فرس» فيتعلمها الأطفال من خلال هجاء كل حرف منها ثم نطقها كاملة.

ويلاحظ أن هذه الطريقة تعتمد على الانتقال بالطفل من تعلم الجزء (الحرف) إلى تعلم الكل (الكلمة).

مزايا الطريقة الأبجدية

1 ـ لوحظ أن هذه الطريقة سهلة على المعلمين والتدرج في خطواتها يبدو أمام كثير منهم أمراً طبيعياً.

2 ـ كما أنها حازت قبولاً لدى أولياء الأمور لأنها تعطي نتائج سريعة، إذ يعود الطفل إلى البيت في أول يوم من حياته المدرسية، وقد عرف شيئاً: حرفاً أو أكثر، وهذا مما يستبشر به كثير من الآباء.

3 ـ انها تزود الأطفال بمفاتيح القراءة، وهي الحروف، فيسهل عليهم النطق بأية كلمات جديدة، ما دامت حروفها لا تخرج عن الحروف التي عرفوها قبل ذلك.

عيوب الطريقة الأبجدية

1 ـ انها تقضي على نشاط الأطفال وشوقهم، وتبعث فيهم الملل والسآمة وكراهية المدرسة في أول عهدهم بها، لأنهم يرددون أشياء لا معنى لها في أذهانهم.

2 ـ انها تعلم المبتديء النطق بالكلمات، لا القراءة بمعناها الصحيح لأن عملية القراءة إنما هي فهم أو لا، وهذه الطريقة تجعل المبتديء على توجه همه إلى عملية النطق وعملية التهجي دون أن يفهم معنى ما يقرأ وبذلك تفقد القراءة أهم أركانها وهو الفهم.

3 ـ انها مخالفة لطبيعة رؤية الأشياء لأنها تبدأ بتعليم الأجزاء وهي الحروف على حين أن العين ـ بطبيعتها ـ تدرك الأشياء وتبصرها جملة، فهي ترى الشجرة أولاً كُلاً ثم تتبين بعد ذلك أعضائها، وأعشاش الطيور فوقها وسائر أجزائها.

4 ـ انها مخالفة لطبيعة التحدث والتعبير لأن الطفل ـ حين يعبر إنما يعبر عن معان، لا عن حرف، أو كلمات مجزأة.

5 ـ انها تربي في الأطفال عادة القراءة البطيئة، لأنهم يوجهون جهودهم إلى تهجي الكلمات أو تجزئة الجملة، وقراءتها كلمة كلمة.

6 ـ إن فيها شيئاً من التضليل للأطفال لأن أصوات الحروف لا تدل على أصواتها فلا علاقة بين صوت الرمز «د» وبين النطق باسم الحرف «دال».

2 ـ الطريقة الصوتية

اللغة العربية لغة صوتية إلى حد كبير ولابد أن يعتاد الطفل على التحليل الصوتي للكلمات الجديدة التي يصادفها لكي يصبح قارئاً جيداً فيما بعد، ويقصد بالتحليل الصوتي تلك العملية التي تعين الطفل على نطق كلمة ما نطقاً سليماً.

وهي تتفق مع الطريقة الأبجدية في الأساس ولكن تختلف معها في خطوة من خطواتها وهي بتعلم أسماء الحروف فهي ترى أن الهدف من تعليم القراءة هو تعرف الكلمات والنطق بها وهذا لا يتحقق إلا إذا استطاع المتعلم أن يتعرف على الأصوات التي تتركب منها الكلمة ولكن القدرة على التركيب لا تتطلب سوى معرفة شكل الحروف وأصواتها أما أسماؤها فلا لزوم لمعرفتها بل ان معرفتها قد تعوق المتعلم أثناء تحليل الكلمة والنطق بها. هذه الطريقة تحقق مزايا معينة منها:

1 ـ مزايا الطريقة الأبجدية من حيث سهولتها على المعلمين وإرضاء أولياء الأمور كما انها تسهل على الطفل إذ ينطق بما يعرض عليه من الكلمات الجديدة، لأنه عرف الأصوات التي تدل عليها حروف هذه الكلمات، وبهذا كانت تلك الطريقة مشجعة للأطفال.

2 ـ لهذه الطريقة ربط مباشر بين الصوت والرمز المكتوب.

3 ـ هذه الطريقة تساير طبيعة اللغة العربية إلى حد كبير لأنها لغة تغلب عليها الناحية الصوتية ولأن هجائها موافق لنطقها بوجه عام، وكل صوت له حرف خاص به.

4 ـ وفي هذه الطريقة تربية للأذن والعين واليد معاً، وهي تتفق مع ميول الأطفال وحبهم الحركة واللعب والعمل الجماعي والألوان، وهي على العموم خير من الطريقة الأبجدية لأنها تعالج عيوبها.







 -------------------- لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين  --------------------

  رد مع اقتباس

قديم 28-09-2007, 03:58 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
صالح بن سليمان الفريح
مــراقــب عــام
إحصائية العضو







صالح بن سليمان الفريح غير متصل


معلم الصف الأول
** ويواصل: الاستاذ عبدالله الفاضل الحديث بقوله: لابد من العناية الخاصة بمعلم الصف الأول ولدوره في هذه المرحلة الحساسة بحيث تتوفر فيه المواصفات التالية:
المعلم المفكر في المستقبل بوعي واهتمام.
المعلم الملم بقدرات الصغار ومهاراتهم المختلفة.

أساليب تربوية علمية
- الرغبة الجادة للعمل والاستعداد للعمل التام للنمو المعرفي.
- الاستفادة من خبرات الآخرين وتجاربهم وآرائهم.
- ان يكون المعلم قادرا على مواجهة كل الحالات الصعبة خاصة في الاسبوع التمهيدي كالانطواء وامتصاص حالات الشغب والاستفادة من نشاط المشاغبين وفي جملة القول ان اهم مايتصف به معلم الصف الاول ان يكون قدوة يؤثر تأثيراً مباشراً على تكوين شخصية الصغير ومميزاً مبدعاً متطوراً يؤدي رسالته بحب ورغبة صادقة لبلوغ الهدف.
** ويرى الاستاذ: الفالح ان اهم الصفات التي يجب ان تتوفر في معلم الصفوف الاولية هي:
- توسط شخصية المعلم وحسن التعامل مع الصغار كل حسب طباعه وشخصيته والتوجيه السليم برفق ولين من غير عنف.
- القدوة الحسنة في القول والفعل بما ينعكس بالأثر الطيب على الصغار لانهم عادة يقلدون الآخرين.
- ان يكون عمره فوق السابعة والعشرين عاماً معروفا بالحلم والتأني والصبر بما يحقق معالجة اخطاء طلاب المرحلة.
** ويختصر الاستاذ محمد الودعاني هذه الصفات المؤثرة على عطاء المعلم بالايجاب والنتائج المراد الوصول اليها اثناء مسيرة تعليم طلاب الصف الاول الابتدائي فيقول تتلخص تلك الصفات فيما يلي:
- اتصاف المعلم بالصبر والحلم واحتساب الاجر من الله تعالى في جهاده المتواصل لرفع التحصيل العلمي لدى تلك الفئة الجديدة على المدرسة.
- ان يكون نهجه التعامل مع الطلاب بتواضع وترو فالله تعالى يقول لنبيه: صلى الله عليه وسلم ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك .
- الاخلاص في اداء رسالته التعليمية جاعلاً مراقبة الله بين عينيه.

معوقات تفوق الطالب في الصف الأول
** ويعزو الفاضل معوقات تفوق بعض طلاب الصف الاول الى عدة اسباب منها:
- بطءالتعلم لدى بعض الطلاب بما يعجز بعض المعلمين من التعامل مع هذه الحالات وخاصة اذا تعدى الطلاب في الصف الواحد اكثر من عشرين طالباً.
- عدم مقدرة المعلم على امتلاك قلب الطفل وترويضه بسهولة حيث يكون انفرادياً وكثير البكاء غير قادر على الامساك بالقلم.
** ويبرز الودعاني اسباب انخفاض مستوى التفوق في الصفوف الدنيا فيما يلي:
- تعالي المعلم على تلاميذه لانعدام ثقته في نفسه فلا ينزل لمستوى هؤلاء الطلبة واقتباس الوسائل التربوية المنمية لمعرفتهم ونبوغهم وتتبع الحالات الفردية التي تعاني من بعض المشاكل وعلاجها فيما يرفع الضغوط النفسية عنها, ويوافق : الاخصائي - صابر المغربي الاستاذ الودعاني في هذه النقطة ويقول: ان المعلم الذي يعاني من اضطراب الشخصية او سوء التوافق الانفعالي والاجتماعي يصبح عاملا معوقا في نموالطالب ويعطل التنشئة الاجتماعية للطلبة تعطيلا كاملاً.
- قلة الخبرة عند بعض معلمي الصفوف الدنيا فمن الاصلح ان يكون معلم الصف الاول ممن له الخدمة اكثر من ثلاث سنوات ولديه الرغبة الصادقة والعزيمة القوية للتغلب على الصعوبات بعد توفيق الله بما يحقق الوصول للاهداف المأمول جنيها أواخر العام الدراسي.
** ويشارك: الاستاذ الهذول في ابراز معوقات تفوق الطالب في بداية انطلاقة مشواره الدراسي فيقول قد تنحصر فيما يلي:
- عدم تعاون ولي امر الطالب مع المدرسة ويتمثل ذلك في الزيارة المتواصلة للمدرسة ومعرفة مستوى ابنه الطالب.
- الشرود الذهني لبعض التلاميذ وصعوبة النطق.

العوامل المؤثرة في تفوق الطالب
** ويفند الاستاذ الفالح العوامل المؤثرة في تفوق الطالب منذ الصف الاول الابتدائي بقوله: يتلخص ذلك في عدة عوامل منها:
- تميز المعلم في اداء رسالته بما يعطي الطالب فهم الدرس والاقبال عليه بكل تشوق وحيوية وتفعيل التنافس بين الطلبة باشكال مختلفة.
- القدرة على التعامل مع التلاميذ كل حسب طباعه بكل صبر وحلم والتوجيه السليم عند الخطأ وكذلك التوجيه للطرق المثلى لتنمية مواهبه ومساعدته على ذلك بكل تفان.
- تفهم المدرسة والبيت ان الطالب تتغير عليه الاجواء المدرسية عن اجواء البيت بما يتطلب المساعدة على تكيفه علىالوضع الجديد.
- وضوح المناهج وتركيزها على الاساليب المساعدة على تنمية المهارات الاساسية لدى الطالب.
** ويعدد: الاستاذ / محمد الودعاني العوامل المؤثرة في تفوق الطالب بقوله: لعل ابرز تلك العوامل تنحصر في ترابط العلاقة بين المعلم والبيت والمدرسة والمناهج فذلك كله لا يمكن فصلها عن بعضها ويعد البيت مع المدرسة هو اساس نجاح العملية التعليمية بكل المقاييس.

الذكاء وعلاقته بالشقاوة عند الأطفال
** ويناقش الدكتور: سامح سعد زكي - اخصائي اطفال بمستوصف الخماسين الطبي ظاهرة الذكاء عند الطفل والعوامل المؤثرة فيها بقوله: الذكاء هو الذي يمكن الانسان من التصرف العاقل وفي موضعه الصحيح ومواجهة كل امورالحياة والقدرة على التكيف مع مقومات الحياة على الارض وبدايات الذكاء والنمو العقلي عند الطفل يمكن القول بأنه يبدأ قبل ولادته اذ ان هناك جانبا وراثيا في الذكاء كصفة مع الجينات مثله مثل لون الشعر والعينين والطول ولكن يبقى كامناً الى ان يجد فرصة تنمية جيدة فاما ان ينمى ويوظف توظيفاً حسناً واما ان يثبط والذكاء والنمو العقلي في حياة الطفل يمر بعدة مراحل هي:
1- النمو الحسي والذهني لدى الطفل الرضيع من يوم مولده الى عمر سنة واحدة ويتدرج ذكاء الطفل ومظاهره في هذه المرحلة من متابعة الضوء المتحرك بالعينين اثناء الشهر الاول الى الابتسامة لاي وجه مالوف في الشهرالثاني ثم الضحك بصوت مسموع في الشهر الرابع ثم معرفة الام وتفضيل وجودها معه وبكائه عند تركها له في الشهر السادس ثم استجابته لمن ينادي باسمه في الشهر التاسع الى ان يبلغ عمره سنة كاملة حيث يصبح لديه المقدرة على ترديد بعض الكلمات مثل بابا ماما.
2-النمو العقلي للطفل ماقبل المدرسة من سنة الى خمس سنوات وهي تعرف بمرحلة الطفولة المبكرة يبدأ الطفل فيها تعلم الكلام ونطقه في البداية لعدة كلمات متفرقة الى تكوين جمل ثم يتدرج في اكتساب المهارات في خلال تلك السنوات مثل ارتداء ملابسه وحذائه بنفسه وتشغيل الراديو او جهاز التلفاز والاضاءة وفي هذه المرحلة يمر الطفل بما يسمى بالمرحلة الاستكشافية وهي من سن سنتين الىاربع سنوات وفيها يريد الطفل ان يستكشف كل كل ماحوله بداية من سعيه لفتح اللعبة التي بيده ليعرف كيف تعمل والعبث في اجهزة المنزل مما يضعه في محل الاتهام بالشقاوة ولكن الحقيقة عكس ذلك اذ انه يحاول استكشاف ماهو حوله.
3- النمو العقلي لطفل المدرسة من سن ست سنوات الى اثنتي عشرة سنة وتتركز مظاهر النمو العقلي والذكاء في هذه المرحلة في القدرة على التعلم فطفل ست سنوات يستطيع الرسم ثم يبدأ في اكتساب مهارات التعلم من قراءة وكتابة وعمليات الحساب مع التعرف على الاشكال والصور وتسميتها بأسمائها الى ان يصل الى آخر هذه المرحلة في سن العاشرة وقد يبدأ بعد ذلك في السؤال عن معاني الكلمات التي يسمعها كثيراً دون ان يدرك معناها وتأتي اجابات الاهل على هذه الاسئلة بمثابة تنمية لقدراته الذهنية بحيث تكون الاجابات بسيطة وعملية بعيداً عن الكذب او التضليل اوالتهرب من الاجابة على السؤال.

العوامل المساعدة في تنمية ذكاء الطفل
** ثم ينتقل الدكتور/ سامح للحديث عن العوامل المساعدة على تنمية القدرات الذهنية بقوله يتخلص هذا الأمر في الآتي:
- قد يكون مجرد ملاحظة الأم لطفلها من شهره الأول وتتبع مراحل النمو الذهني والعقلي لدى الطفل من عوامل تنمية الذكاء إذ انه من الممكن أن تكتشف الأم بعض العيوب أو خللا ما بعضو ويتم علاجه سريعاً قبل تفاقم الأمر وصعوبة العلاج في المستقبل.
- حسن اختيار اللعبة للطفل من حيث مناسبتها لسنه والمرحلة الذهنية التي يمر بها فمن الممكن تشجيعه على الابداع والابتكار عن طريق اعطائه بعض اللعب المفككة لإعادة تركيبها أو العكس ليعيد تفكيكها بما قد يساعده ذلك على تنمية ذكائه وتشجيعه على الابتكار والتعبير عما بداخله.
- تشيجع الطفل على حكاية القصص من خياله كأن نستغل زيارة لحديقة الحيوان ونسأله أن يحكي ما حدث هناك ولا نستغرب حين يخبرنا من أنه جرى وراء الأسد مثلاً ليضربه لأنه أخذ منه ما بيده فهذا خيال يجب أن نستغله وتوظيفه لمزيد من الابداع ولانتهمه بالكذب.
- الاجابة الصحيحة البسيطة الموضحة بأمثلة عمليه لكل أسئلة الطفل حتى المحرج منها فإن فعلنا لذلك يشجعه على السؤال والمعرفة واعمال التفكير فيما حوله وبنينا له اساسا صحيحا من المرجعية المعلوماتية التي تساعده في تنمية قدراته الذهنية.

* معوقات النمو الذهني للطفل
** ويعلق الدكتور/ سامح على معوقات النمو الذهني لدى الطفل بقوله يمكن سرد ذلك في:
- عدم إعطاء الأهل الفرصة للطفل ليبدع كأن يواجهه ذووه بالنهر المستمر باستمراره على استكشاف الأشياء من حوله واتهامه دائما بالشقاوة.
- عدم ترك الطفل لفترات طويلة امام التلفزيون لأنه كما تؤكد دورثي سنجر : أن المشاهدة المنتظمة للتلفزيون بالنسبة للطفل ما قبل المدرسة تؤدي إلى التأخر في السلوك وفي القراءة عندما يصل لسن المدرسة، وقد حذرت الدراسات ايضاً من أن برامج التلفزيون حتى التعليمية منها لا تكون بديلاً لنفس القصة حين تقرأها الأم لطفلها فالقراءة تتيح للطفل فرصة التخيل وتجعل عنده خيالاً خصباً وتدعوه للتفكير على عكس التلفزيون الذي يضع صوراً وأشكالاً جاهزة يشاهدها الطفل دون أن يتخيل أي شيء آخر.

* الأساليب التربوية للتعامل مع طالب الصف الأول
** ويرجع الأستاذ:منصور الفالح التنافس الشريف بين الطلاب بما يحقق النجاح في اعلى المعدلات إلى:
- التشجيع وزرع التنافس بين الطلاب بكل سهولة بما يعطي إثارة ذلك بين طلاب الصف كله اي شمولية المستويات العقلية لديهم جميعاً.
- الرفق واللين وحسن التوجيه عند تقصير الطلاب في أداء الواجبات ومعالجة تلك الأخطاء أولا بأول ومعرفة همومهم.
- عدم إرهاق الطالب بالواجبات المدرسية الزائدة عن طاقته وإدراك حساسية التعامل مع هذه الفئة.
** وتتحدث الأستاذة/ ناديا التميمي عن اهمية مراعاة انتقال الطفل من محيط الأسرة الى محيط آخر فتقول: إن عملية الانفصال بالطفل عن اسرته ليذهب إلى مكان غريب مع اشخاص غرباء لم يسبق له أن رآهم من قبل أو تعامل معهم وابتعاده عن أمه واسرته يعتبر كل هذا بحد ذاته عاملاً مخيفاً ومقلقاً للطفل لذلك يجب التعامل مع هذا الانفصال بحكمة وذكاء كما يلي:
- استخدام الطريقة التي يحبها الأطفال والتشجيع بما يعكس لهم بان هذا المكان هو استمرار للأسرة وليس انفصالا عنها.
- ترغيبهم بان ما يحلم به الطفل موجود في المدرسة.
- اصطحاب الطفل أول الأمر للمدرسة برفقة ولي امره.
- التدرج البسيط بالابتعاد عن الطفل بما يعطيه الثقة في نفسه والانسجام مع الجو المدرسي.
- كلما ينجح مرة في الابتعاد عن الام والأنس والتكيف في بيئة المدرسة مع الأطفال يكافأ ويثاب على ذلك وليس من الشرط ان تكون المكافأة مادية.
- الصدق مع الطفل والصراحة معه وعدم الكذب عليه أو غشه في التعامل معه، بحيث توفي الأم بوعدها فمثلاً اذا قررت انها ستغيب عنه عشر دقائق وستعود اليه في المدرسة لتأخذه فلابد ان يكون غيابها عشر دقائق ولا تستغل رضاه وتركه حتى نهاية الدوام المدرسي فذلك له تأثيره السلبي حيث سيفقد الطفل الثقة بالأم والمدرسة وسيؤدي الى كرهه للمدرسة حيث انها كانت السبب في ابتعاد امه عنه.
- تذليل وتشجيع الطفل على الاختلاط بالآخرين وعدم عزله عن المجتمع دائما حيث ان ذلك سيجعله طفلا انطوائيا كثير البكاء.
** وتحذر الأستاذة/ ناديا من مخاطر استعمال العنف مع الطفل بقولها بالطبع ان ردة الطفل العدائية بالضرب أو الاهانة مع الطفل الذي يرفض المدرسة لن تؤدي الى النتيجة المرجوة، بل على العكس قد تكون لها الآثار السلبية الطويلة حيث تتولد مشكلة اكبر من المشكلة التي قبلها ولاسيما انه هناك ما نسميه التعلق المرضي بالأم وبالتالي يرفض الطفل استبدالها بأي اغراء آخر مما يتطلب التعامل مع هذه المشكلة بذكاء، فالعنف مرة أخرى اقول لا يؤدي الى القضاء على المشكلة، بل تبنى عليه انعكاسات سلبية أخرى على حياة الطفل المستقبلية.
** وعبر: الأستاذ/ محمد عامر في هذا الجانب برأيه فيقول: مهنة التعليم امانة عظيمة مما يستوجب على المعلم مراعاة مايلي:
- التخلق بالخلق الحسن والتلطف في معاملة الطلاب بما يكسبهم محبته والاقبال على الدراسة بنفس راضية متشوقة.
- لين الجانب وعدم القسوة على الطلبة والابتعاد عن الألفاظ التي تحمل في مضمونها الاهانة والسخرية بما لا يكون ذلك كله سبباً لنفور الطلبة من المدارس.
- متابعة الطالب الضعيف وإعطاؤه اهمية وتشجيعه بكتابة بعض كلمات المدح والثناء في كراسته وتكريمه امام زملائه.
** ويقترح: الأستاذ/ عبدالله الهذلول لنمو الذكاء عند الطلبة عدة نقاط وقبل ذلك يبدأ حديثه بقوله: الذكاء وسرعة الانتباه وقوة الاستدراك مميزات موجودة لدى بعض الطلاب وكذلك حب الاستطلاع ونمو المفاهيم والقدرة على التذكر والتخيل كل ذلك يزرع التنافس بين الطلاب بشكل عام مع مراعاة مايلي ليتحقق ذلك:
- تشجيع الطلاب على سرعة التفكير والتذكر.
- زرع الحماس والجدية بين الطلاب والقاء الاسئلة الشفهية على الطلاب ومكافأة المتميزين في الحال.

أخيرا :
تعد الموضوعات المتعلقة بالتعليم متشعبة المحاور وقد حاولنا بقدر الاستطاعة تسليط الأضواء على النقاط المهمة وخاصة التي تتعلق بالتعامل مع الطفل في بداية انطلاقة حياته الجديدة بل تكون القاعدة الأساسية في تكوين شخصيته المبينة على تعامل المجتمع المحيط به.
ومن خلال حوار المشاركين يتضح لنا جميعاً أن عمليتي التربية والتعليم تتطلبان دائماً البحث والاطلاع والوقوف على جديد الوسائل التربوية واختيار الأفضل ويرى علم النفس أن الشقاوة قد تكون عنوانا للمواهب والابداع وابراز المشاركين ونجاح برامج الاسبوع التمهيدي في تكيف الطلبة مع الجو المدرسي الجديد في حياتهم.







 -------------------- لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين  --------------------

  رد مع اقتباس

قديم 28-09-2007, 03:59 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
صالح بن سليمان الفريح
مــراقــب عــام
إحصائية العضو







صالح بن سليمان الفريح غير متصل


طرق تدريس القرآن الكريم



--------------------------------------------------------------------------------

أهداف تدريس القرآن الكريم: 1- تنمية قدرة التلاميذ على التلاوة الصحيحة وتعريفهم بالمصطلحات القرآنيـة0 2- تربية ملكة التذكر وتنمية القدرة على الاستدعاء المنظم0 3- الفهم المستقيم لكتاب الله تعالى0 4- توثيق الصلة بين التلاميذ وكتاب الله0 5- تربية التلاميذ وتهذيب أخلاقهم0

من مباديء التعلم في القرآن الكريم : 1- وضوح الهدف 2- تقوية الدافع إلى التعلم 3- التكرار 4- الانتبــاه 5- الرفق بالمتعلم0 ضوابط ينبغي الانتباه إليها في التلاوة: 1- النطق السليم مع الالتزام بقواعد التجويد العملي 0 2- ضبط الحركات والسكنات 0 3- معرفة المصطلحات الموجودة بالمصحف الشريف كعلامات المد ، وعلامات الوقف اللازم والجائز والممنوع0 4- فهم المعنى لان ذلك يساعد على سرعة التلاوة0 طرق تدريس القرآن الكريم في الصفوف العليا: من المعلوم أن الطلاب في هذه الصفوف قد ترقى مستواهم في القراءة والكتابة وإجادة التلاوة لذا يحسن أن نتبع الخطوات التالية عند القيام بالتدريس: 1- التمهيد : للسورة أو آيات الدرس إما بسبب نزول أو قصة بأسلوب شيق وممتع وإما بطرح أسئلة سهلة0 2- تلاوة المعلم للسورة أو الآيات تلاوة مجودة نموذجية 0 3- التلاوة من المسجل أو الحاسب الآلي أو أي وسيلة أخرى0 4- التلاوة الفردية للتلاميذ، على أن يبدأ بمن يتوسم فيهم إجادة التلاوة0 5- تصحيح الخطأ أولاً بأول ويكون التصحيح للجميع مستخدماً السبورة في تصحيح الخطأ0 6- توضيح معاني المفردات التي يصعب على التلاميذ إدراك معناها0 7- شرح الآيات شرحاً إجمالياً مختصراً وأن يحذر من الإطالة حتى لا تتحول الحصة إلى درس تفسير0 8- العودة إلى التلاوة الفردية ، وينبغي على المعلم أن يجزيء الدرس بما يسمح بقراءة جميع تلاميذ الفصل ، فلئن يتلوا آيتين خير من أن تنتهي الحصة ولا يتلوا شيئا0 الوسائل التي يمكن الاستعانة بها : 1- السبورة الخشبية . 2- السبورة الضوئية . 3- ورق مقوى مكتوب عليه الآيات . 4- الفانوس السحري . 5- الحاسب الآلي . 6- المسجل0 7- أو أي وسيلة أخرى مناسبة0

ملحوظة: بقلم الأسـتاذ : محمد بن أحمد الزهراني







 -------------------- لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين  --------------------

  رد مع اقتباس

قديم 28-09-2007, 03:59 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
صالح بن سليمان الفريح
مــراقــب عــام
إحصائية العضو







صالح بن سليمان الفريح غير متصل


مهارات لتحسين مستوى الطالب في القراءة

1 ـ يجب أن يتعرف الطالب على أشكال ونطق وكتابة الحرف في أول الكلمة ، وسطها ، آخرها و عدم تحفيظ الطفل الحروف بهذه الطريقة ألف ، لام ، نون وإنما يحفظ الحروف بحركاتها وأشكالها المختلفة
2ـ هناك حروف تتشابه وكذلك أرقام .. وعليه يجب التركيز على ذلك .
3ـ من المهارات التي تسبب ضعفا لدى الطالب الرضا بالصوت الخفي والضعيف عند القراءة فيجب أن يتعود الطالب الانطلاق في القراءة وعدم الخجل في القراءة .
4ـ من المهارات التي تسبب الضعف العام لدى بعض التلاميذ تركهم لا ينظرون في كتبهم إلى الكلمات التي تقرأ سواء من المعلم أو التلاميذ أو ولي الأمر.. وهذا يولد لديه تبلد في الإحساس .. حيث لا يشعر ولا يحس بما معه من كتاب فينبغي التركيز أن يضع التلاميذ إصبعه ونظره على الكلمات التي تقرأ

5ـ أن يقرأ التلميذ الحرف الساكن والمشدد مع الحرف الذي يأتي قبله وإذا كان الحرف السَّـاكن مُجرَّداً, ونُريد أن ننطقه, نُدخِل عليه همزة الوصل, فنقول مثلاً: بْ تنطق هكذا أَ بْ وإذا كان الحرف المشدد مُجرَّداً, ونُريد أن ننطقه, نُدخِل عليه همزة الوصل ونكرر الحرف مرتين مرة بالسكون ومرة بالحركة التي على الحرف , فنقول مثلاً بَّ تنطق هكذا أَ بْ بَ.

6ـان يقرأ التلميذ حرف المد والممدود معاً0 حروف المد ثلاثة (ا . و . ي). المد لا يأتي إلا وسط الكلمة أو آخرها. حرف المد لا يكون كذلك إلا بتحقيق شرطين أولا أن يكون ساكنا (ولا يوضع السكون فوقه) ثانيا أن يكون الحرف الذي قبله محركا ًبحركة تناسب حرف المد فالمد بالألف يسبق بحرف مفتوح والمد بالواو يسبق بحرف مضموم والمد بالياء يسبق بحرف مكسور
التفريق بين الحركة وحرف المد: فالحرف المتحرك الذي ليس بعده مد يكون صوته قصيرا عادياً أما الحرف الممدود
فيكون صوته أطول, وذلك بإشباع حركته, وإطالة الصوت مع الفتح مثلاً ليصبح مداً بالألف (با).

7ـ أن يلاحظ التلميذ دائماً الحرف الأخير في الكلمة وحركته ويقرأه بالحركة وإذ لم يكن عليه حركه يقرأ
بالسكون0 التاء المربوطة يقرأها هاً بالسكون إذ لم تكن عليها حركه0
8ـ من المهارات الخفية في إتقان القراءة هي دفع الطالب إلى أن يقرأ حرفين فأكثر من الكلمة مع بعضها البعض .. وليس تهجي حرف حرف .. فلو بقي هكذا حرف حرف فلن يتقدم ولن يتطور مستواه فانتبه أن ترضى منه بمثل هذا .. فمثلا : كلمة ( مسلمون ) .. يقرأ هكذا ( مسـ لـمو ن ) إن لم يستطع أن ينطق بها كاملة مثل التلاميذ المتميزين .. وهذا تدريب منك له حتى يصل لدرجتهم .. فيتعود أن يقرأ حرفين فأكثر وهكذا حتى ينطلق في القراءة فيقصر الوقت الذي يفصل بين الحروف المرتبطة عند قراءته ثم ينطلق هكذا ( مسلمون ) ..

9ـ أ- التاء المفتوحة:
تاء متحركة أو ساكنة, تكون آخر الكلمة, تنطق عند الوصل وعند الوقف. مثل: جئْت, قالتْ, أختٌ, ماتَ
ب - التاء المربوطة:
تاء متحركة تكون آخر الكلمة, تنطق هاء عند الوقف مثل: حديقة, عدة, قضاة. مع الالتزام بنقط هذه التاء؛ للتفريق بينها وبين الهاء.
لا تنتظر النتيجة فورا .. فهي تحتاج إلى وقت ولكن انظر إلى مستواه بعد أسبوع كيف تغير وتحسن .. وحاول أن تركز
عليه يوميا في القراءة .

المصدر:جليل 31







 -------------------- لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين  --------------------

  رد مع اقتباس

قديم 28-09-2007, 04:00 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
صالح بن سليمان الفريح
مــراقــب عــام
إحصائية العضو







صالح بن سليمان الفريح غير متصل


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
طريقة مختصرة لتدريس القراءة

1-مقدمة عن الحرف الجديد بعدة طرق اما قصة او اي طريقة تجعل الأطفال هم من انفسهم يتعرفو على الحرف الجديد والمجال مفتوح أمام المعلم للابداع في ذلك

2-عرض الدرس من خلال السبورة الضوئية ومناقشة الصور مع التلاميذ

3-قراءة كلمات الدرس وربطها بالصور أعلاها وقرائتها فرديا وزمريا وجماعيا

4-كتابة الحرف الذي تم تجريدة بلون مغاير مع نطقة بحركاته الثلاث

5-كتابة الحرف مع المدود حتى يفرق التلميذ بين المد والحركة

6-توضيح طريقة كتابة الحرف بالطريقة الصحيحة مع التأكد من اجادة التلاميذ

لذلك من خلال السبورات الشخصية والصلصال والهواء

7-قراة التلاميذ المجيدين للدرس وذلك باخراجهم على السبورة حتى تكبر ثقتهم

بانفسهم ولا ننسى التشجيع المادي والمعنوي

8-من الممكن عمل مسابقات ترفيهية بين الطلاب لترسيخ الدرس مثلا اوزع بطاقات

مكتوب بها الكلمات وبطاقات أخرى عليها صورة الكلمة وأنادي واقول مثلا

حديقة بحيث يطلع السبور الطالب الممسكك بالكلمة والطالب الممسك بالصورة

(هذا مثال فقط ، والاستاذ ممكن ان يبدع في هذا المجال بابتكار عدة العاب)

9-حل التدريبات والتعزيز عن طريق الكمبيوتر بواسطة برامج البوربوينت (ممكن يكون هذا بالمقدمة)

10-الدعم المادي والمعنوي ضروري جدا لتشيع وتحفيز الاطفال

11-الحنان ولين الجانب والصبر وطولة البال ضرورية جدا

12-لاتتوقع من اطفالك معرفة القراءة بسهولة وانما ببذل الجهد وفهم نفسيات

التلاميذ وتشجيعهم تحصل على المطلوب ، كما يجب عليك استشعار الرسالة

العظيمة الموكلة عليك وان يكون عملك خالصا لوجه الله قبل كل شي

هذا مالدي الان وربما أكون قد نسيت بعض الاشياء فمعذرة أخي العزيز

وقد يتحفنا الأخوة الكرام ببعض تجاربهم وخبراتهم في هذا الموضوع
الأستاذ صالح







 -------------------- لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين  --------------------

  رد مع اقتباس

قديم 28-09-2007, 04:06 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
صالح بن سليمان الفريح
مــراقــب عــام
إحصائية العضو







صالح بن سليمان الفريح غير متصل


http://www.alnadi.net/school/waselah/index.php

موقع رائع للوسائل اتعليمية







 -------------------- لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين  --------------------

  رد مع اقتباس

قديم 28-09-2007, 04:10 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
صالح بن سليمان الفريح
مــراقــب عــام
إحصائية العضو







صالح بن سليمان الفريح غير متصل


كيفية تدريب الطالب على القراءة


يجب على المعلم للصف الأول مراعاة ما يلي :
* مراجعة الحروف مع الطلاب من خلال الوسائل المعدة داخل الفصل و التي وردت في المشاركات السابقة من هذا الموضوع بشكل مستمر ، بحيث يُشير المعلم على الحرف بشكل عشوائي و ينطق الطالب الحرف بسرعة ، و مع مرور الوقت يشير المعلم على الحرف ثم الذي يليه بدون انتظار نطق الطالب للحرف و هكذا و الطالب يلاحق المعلم بدون توقف ؛ ليتعود الطالب على نطق الحرف بشكل سريع و بدون تذكُّر و كلما أسرع المعلم في الإشارة على الحروف و الطالب يلاحقه كلما استفاد الطالب . و هذا الإجراء ينبغي أن يكون بشكل يومي مع جميع الطلاب من بداية العام إلى نهايته .

* ينبغي أن يتكرر الإجراء السابق من خلال الإشارة للطالب على حرفين و نطقهما بشكل سريع بنفس الطريقة .

* عندما يتعود الطالب نطق حرف و حرفين بسرعة و دقة و بدون خطأ سينطق الحروف متتالية بسرعة و بدون خطأ فيما بعد .

* يجب أن يتدرب الطالب على نطق الحرف الساكن من بداية العام و ليس في نهاية الفصل الأول حتى يتدرب على القراءة من أول العام .

* يجب أن يتعود الطالب على تهجي الكلمات بصوت جهري بنطقه للحروف بدون توقف كما تدرب مع تشجيعه على سرعة نطق حروف الكلمة ، سيلاحظ المعلم أن الطالب لا يتهجى و إنما يقرأبشكل سليم ( قد يتهجى الطالب سراً خطأ بدون سماع المعلم ، أو بشكل صحيح و ينطق جهراً بالخطأ ) .

هذه الإجراءات ينبغي أن تكون يومية و مع كل الطلاب .

من الضروري جداً الإيضاح لولي الأمر كيفية متابعة الطالب ، فالكثير من أولياء الأمور يتابعون و لكن بدون معرفة و أسلوب جيد







 -------------------- لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين  --------------------

  رد مع اقتباس

قديم 28-09-2007, 04:12 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
صالح بن سليمان الفريح
مــراقــب عــام
إحصائية العضو







صالح بن سليمان الفريح غير متصل


كيفية التدريب على كتابة الحروف :

- يتم تصوير النموذج المعد في المشاركة السابقة لجميع الطلاب و توزيعه عليهم .

- يرسم المعلم الحرف المراد التدريب عليه على السبورة بانتباه جميع الطلاب ، مع بيان كيفية رسمه بشكل دقيق و لمرات عديدة .

-يبدأ الطلاب بالكتابة على الحرف المكتوب بخط باهت لمرة واحدة فقط ، ثم يتم تصويب الأخطاء عند الطلاب ، مع بيان كيفية كتابة الحرف للطالب المخطئ . ثم يكتب الطلاب الحرف مرة أخرى حتى يرى المعلم إجادة الجميع للتظليل على الحرف المكتوب بخط باهت .

-يبدأ الطلاب بكتابة الحرف تحت النموذج المكتوب بخط أسود لمرة فقط بنفس الإجراء في الفقرة السابقة حتى يجيد جميع الطلاب كتابة الحرف و الانتهاء من النموذج الموزع كاملاً .

- هذا التدريب يتم بالفصل ، وقد يحتاج إلى حصة كاملة إن لم يكن أكثر في بداية العام .

- تكرار رسم الحرف من قِبل المعلم أثناء التدريب كلما دعت الحاجة لذلك .

- يجب أن يكون خط المعلم مميزاً فالطالب يكتب مثل معلمه إن أكثر له التدريب ، لذلك يجب أن يكون معلمو الصف الأول ممن يجيدون الخط .

- أقسم إن تمت هذه الإجراءات بحرص و دقة سنجد طالب الصف الأول خطاطاً ، نَعَم خطاطاً .







الملفات المرفقة
نوع الملف: zip التدريب على كتابة الحروف.zip‏ (33.2 كيلوبايت, المشاهدات 715)

 -------------------- لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين  --------------------

  رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:32 PM


الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة القصيم  ِ(بريدة) ِ
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص