||
 
 

   
 

 

 

 


العودة   منتدى الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم ( بنين - بنات ) > المنتديات التعليمية > منتدى إدارة التوجيه والإرشاد
الاســـــــم
رمز الدخول

منتدى إدارة التوجيه والإرشاد يهتم بطرح كل مامن شأنه رفع مستوى المرشدين الطلابيين وتبادل الخبرات والتجارب الرائدة .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-05-2007, 02:50 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
فهد بن أحمد الأحمد
مشرف منتدى إدارة التوجيه والإرشاد
إحصائية العضو






فهد بن أحمد الأحمد غير متصل


حالنا مع أيام الاختبارات

ستحل علينا قريباً أيام الاختبارات وهي المحصلة النهائية لما إكتسبه الطالب طوال العام الدراسي وما اعتراه من تغيرات عديدة ونشاطات متنوعة .. وفي تلك الأيام يتذكر الجميع المقولة (( عند الاختبار يكرم المرء أو يهان )) فكيف يحصل الطالب على الكرامة ومتى تعتريه الإهانة !!
فمما لا شك فيه أن الطالب المتميز طوال العام يتوقع منه أن يحصل على درجات عالية وهي محصلة جهده وزرعه طوال أيام الدراسة بالتالي يحصل على الكرامة التي عناها المثل ..
وفي المقابل سيكون وضع بعض الطلاب الحسرة والندامة نتيجة وضعهم طوال العام الدراسي والذي قضوه بالكسل والإهمال والسلوكيات غير المرغوبة والتغيب الملحوظ دون عذر ممَا أثمر عن نتيجة محبطة لهُ ومتوقعة لمن حوله ..
وما سبق أمرا طبيعياً فكل طالب حصل على ما قدمه في عامه الدراسي ..
ولكن ما يهمنا حال بعض الأسر مع أبنائها قبل أيام الاختبارات وأثناءها من معاملة قاسية مع الأبناء وتوجيهات صارمة وعدم السماح للإبن بالترفية بتاتاً والطلب المستمر بالمذاكرة المتواصلة ويصل أحياناً إلى التهديد بالحرمان واستخدام بعض العقوبات في حال حصول الإبن على معدل حدده الأب أو الأم رغبة في جعل إبنهم في حال منافسة مع أخيه أو إبن عمه أو خاله بالرغم من فارق الإمكانات بين طالب وآخر والتي وهبها الله تعالى لكل واحد منهم !!
وأحياناً يأتي الضغط النفسي للطالب من المدرسة وخاصة من بعض الزملاء المعلمين بأن يكون هناك ما يشبه تهديد للطلاب بأن الأسئلة ستكون صعبة ويتطلب منهم الإستعداد المكثف في المذاكرة !!
فالطالب المسكين يصل لمرحلة نفسية سيئة حينما يتم التعامل معه بتلك الأساليب وبالتالي نقضي على ثقته بنفسه حينما نجعله يفكر بتلك الممارسات ويشعر بخوف من الاخفاق فيتعرض وهو أمر متوقع لكل طالب يتعرض لتلك الممارسات وخاصة من الوالدين ...






 -------------------- لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين  --------------------

الحياة ألم يُخفيه أمل .. وأمل يُحققهُ عمل .. وعمل يُنهيه أجل ..
ثُم يُجزى كلٌ بمــــــــــا عمــــــل ،،
  رد مع اقتباس

قديم 27-05-2007, 12:37 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
محمد الركف
مشرف تربوي بتعليم القصيم
إحصائية العضو






محمد الركف غير متصل


بارك الله فيك أخي الكريم ابا ماجد للتناولك لموضوع الاختبارات وما تسببة هذه الايام من قلق وضغوطات نفسية سواء كان على الطالب أو على الأسرة .







 -------------------- لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين  --------------------

  رد مع اقتباس

قديم 28-05-2007, 02:22 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
هاوي الارشاد
تربوي نشيط جداً
إحصائية العضو






هاوي الارشاد غير متصل


لك أصبت بعضا من الواقع يا أبو ماجد فنحن كأسر نبعث رسائل قاسية لأبنائنا لأهمية الاستعداد المكثف للاختبار وحثهم بل التأكيد الجاف بالحصول على نسبة عالية !! هكذا حالنا الضغط الكبير عليهم فيترتب على ذلك إرتباك وتوتر داخلي قد لا نلمسه في وقته ولكننا نراه في النتيجة .
أما المدرسة ممثلة بإدارتها ومعلميها فهم على طرفي نقيض فهناك من يستحقون الشكر على النهوض بالطلاب نفسيا بالتطمين وعدم تحميل الاختبار قدرا يفوقه .. وفي المقابل الطرف الآخر تهديد ووعيد وتحدي كما ذكرت وقد حصل لإبني مثل هذا الموقف وحينما استفسرت من المعلم تعذر بأن ذلك من باب التحفيز ؟؟؟؟
اهتموا بالجانب النفسي للطالب فهو بشر يملك مشاعر كحالكم يا معلمين وفقكم رب الثقلين .






  رد مع اقتباس

قديم 29-05-2007, 10:26 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
ذوق
تربوي نشيط
إحصائية العضو






ذوق غير متصل


اشكر لك اخي ابا ماجد هذه الملاحظة
ولكن في نظري الخلل هنا . وهو ما يجيب عنه أحد المتميزين بقوله ( ان جدول مذاكرتي ولعبي لايختلف في الاختبارات او في ايام الدراسة لأن كل موضوع يتقن في يومه ويراجع كل وحدة بعد نهايتها ويكون مستعدا للاختبار في اي وقت وبلا ضغط نفسي.







  رد مع اقتباس

قديم 30-05-2007, 10:27 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
فهد بن أحمد الأحمد
مشرف منتدى إدارة التوجيه والإرشاد
إحصائية العضو






فهد بن أحمد الأحمد غير متصل


وهو ما يجيب عنه أحد المتميزين بقوله ( ان جدول مذاكرتي ولعبي لايختلف في الاختبارات او في ايام الدراسة لأن كل موضوع يتقن في يومه ويراجع كل وحدة بعد نهايتها ويكون مستعدا للاختبار في اي وقت وبلا ضغط نفسي.
[CENTER]
هذا الأمر الذي يجب أن يسير عليه جميع الطلاب .. ولكن أخي ذوق طرقي للموضوع كتوجيه للأسر كي يبعدوا أبنائهم عن الضغوط النفسية خلال أيام الاختبارات حيث أن الإبن مجتهد طوال أيام الدراسة ونتائجه رائعة لتأتي الضغوط لتقضي على التفوق من خلال استخدام أساليب تؤثر على الطالب فتسهم في ارتباكه وخوفه من الاخفاق






 -------------------- لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين  --------------------

الحياة ألم يُخفيه أمل .. وأمل يُحققهُ عمل .. وعمل يُنهيه أجل ..
ثُم يُجزى كلٌ بمــــــــــا عمــــــل ،،
  رد مع اقتباس

قديم 31-05-2007, 12:40 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
ذوق
تربوي نشيط
إحصائية العضو






ذوق غير متصل


أشكر ابا ماجد على هذا التوضيح المهم

لكني أحببت أن الفت النظر الى الأمر الوقائي
والذي لو تفهمته الأسرة مع ماذكرت يا استاذنا من علاج للمشكلة القائمة والتي نظرت فيها الى حال الزمان والواقع وهذا جميل جدا ،،،،،،،،،
لكان فيه من التكامل في العملية الارشادية التي ننشدها







  رد مع اقتباس

قديم 31-05-2007, 04:27 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
عبدالله بن علي السعيد
مشرف منتدى شؤون الطلاب
مشرف منتدى الاستراحة
منتدى إدارة الصحة المدرسية

الصورة الرمزية عبدالله بن علي السعيد

إحصائية العضو







عبدالله بن علي السعيد غير متصل


"الطوارئ" تبدأ في المنازل استعداداً لاختبارات نهاية العام



تحقيق - فهد الزومان تصوير - بدر الحرابي

اسبوع فقط وتبدأ اختبارات نهاية الفصل الدراسي الثاني ورغم ان الاختبارات الآن أصبحت أكثر واقعية مع تفهم الأسرة لدورها في تهيئة الظروف المناسبة لأبنائها وبناتها الطلاب والطالبات ومع وجود هذه الظروف المناسبة من مأكل ومشرب وتهيئة المكان الجيد كالتهوية والاضاءة فإن العذر للطالب في التراخي غير موجود وفي هذا الاستطلاع نأخذ آراء بعض المعلمين لأبنائهم الطلاب حيث يقول الاستاذ خليفة بن علي الخليفة مما لا شك ان تميز الطالب على زملائه يحتاج الى جد ومثابرة وتركيز وانتباه من الطالب أثناء شرح المعلم للدرس وحل الواجبات المنزلية اليومية وبعد ذلك يأت دور الوالدين في متابعة الأبناء باستمرار والآن ومع قرب الاختبارات النهائية فانني اتأمل من الطلاب وضع جدول للمراجعة اليومية بحيث يخصص لكل يوم مادة ثم عليهم بالنوم المبكر وعدم السهر مع وضع ملخص بعد المذاكرة للمادة كي يتم مراجعتها بشكل سريع في ليلة الاختبار بدلا من وجود الكتاب كاملا وقد يكون لهذا الاجراء جانب نفسي فان الطالب متى ما رأى صفحات الكتاب الكثيرة يشعر بضيق اما اذا رأى الملخص مكوناً من عدد من الورقات فستسهل العملية على الطالب ويقول بأن الدروس الخصوصية ضيف غير مرغوب بسبب ارتفاع تكاليفها وعدم الحاجة لها.
من جانبه يقول الاستاذ ناصر بن راشد الناصر نحن الآن على أبواب الاختبارات ولعلنا نتذكر المقولة "عند الامتحان يكرم المرء أو يهان" ورغم ان الاختبارات لم تعد ذلك الشبح المرعب للطلاب في ظل تخفيف الحمل عليهم من قبل الوزارة او المعلمين الا انها لا زالت تشكل لدى الكثير مصدر قلق وخوف وتشتيت وربكة ولذلك فانه لابد لكل طالب ان يتوكل على الله ثم يستعين به قبل كل شيء ويحافظ على صلاته وطاعة والديه ثم على الطالب ان يفهم ما يقرأ ويثبت المعلومات المطلوبة في ذهنه بشكل سليم، ولعلي اذكر اهم القواعد الأساسية للمذاكرة وهي القراءة الاجمالية للدرس بداية من السهل وحتى الوصول الى الصعب.


التهيئة النفسية

من جانبه يقول الاستاذ بدر العمار ان التهيئة النفسية مطلوبة للطالب ويكون ذلك اما في المنزل او من قبل معلميه حيث إن للمنزل دوراً هاماً وضرورياً من خلال ايجاد المكان المناسب وايجاد كافة الضروريات اللازمة للطالب من طعام وماء واضاءة كالتلفاز او وجود أكثر من طالب في مكان واحد لأن ذلك يفقد الطلاب تركيزهم ويشتت أذهانهم ويضيف بأن الدروس الخصوصية بدأت تأخذ في الفترة الأخيرة منحى تجارياً بحتاً بعيداً عن العملية التعليمية.


جدول زمني

يشاطره الرأي زميله المعلم محمد الحربي الذي يرى أن الاختبارات لم تعد ذلك الشبح المخيف ولكن هيبتها موجودة حتى الآن ولذلك لابد ان نضع كل الاحتمالات اللازمة لمواجهة الاختبار ويكون ذلك من خلال وضع جدول زمني يقوم من خلاله الطالب باستذكار الدروس الموجودة في الكتاب اولا بأول وكذلك يجب أن لا تفقد شيئاً مهماً وهو متابعة الطالب للدروس من بداية الدراسة وعدم اهمال اي شيء في الدروس ونحن الآن نرى الكثير من الطلاب يهمل المذاكرة طوال العام واذا ما بدأت الاختبارات فانه يبذل جهداً جباراً ومضاعفاً مع انه لو كان متابعاً للمعلم منذ بداية العام لكان أفضل له وبالتالي فاننا ندعو للطلاب بالتوفيق والنجاح وكل ذلك يكون برضا الله اولا ثم بدعاء الوالدين.

أما منصور الوهيبي فيرى أن الطالب هو الركيزة الأساسية للعملية التعليمية وبما اننا الآن على وشك الدخول في معمعة الاختبارات فانني ارى أن هناك اموراً كثيرة يجب على الطلاب معرفتها قبل الاختبار ومن أهم هذه الأمور ان الطالب يجب ان يقرأ الدروس قراءة إجمالية وسريعة لفائدتها في سرعة فهم الموضوع عند الرجوع الى قراءته تفصيلا ودراسته بتمعن كما تفيد في سرعة الحفظ والقدرة على التركيز والتغلب على الشرود وانشغال الذهن.

أما الأستاذ ياسر الحسين معلم التربية الخاصة فيرى أن الجميع مطالب بتكاتف الجهود وذلك من أجل مصلحة أبنائهم الطلاب حيث ان المعلم مطالب بتهيئة طلابه لأداء الاختبار من خلال طمأنتهم الى سهولة الأسئلة وملاءمتها للدروس التي تم شرحها لهم والأسرة مطالبة بتهيئة الأجواء المناسبة من خلال وضع مصلحة أبنائهم الطلاب على المصالح الأخرى ويشير الى أن الدروس الخصوصية ضيف غير مرغوب فيه من الناحية التعليمية فالواجب على الطالب ان يركز مع المعلم ليتفادى اللجوء اليها، كما ان ما نسمعه عن أسعار وتكاليف الدروس الخصوصية أمر مبالغ فيه.






 -------------------- لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين  --------------------

  رد مع اقتباس

قديم 31-05-2007, 04:29 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
عبدالله بن علي السعيد
مشرف منتدى شؤون الطلاب
مشرف منتدى الاستراحة
منتدى إدارة الصحة المدرسية

الصورة الرمزية عبدالله بن علي السعيد

إحصائية العضو







عبدالله بن علي السعيد غير متصل








 -------------------- لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين  --------------------

  رد مع اقتباس

قديم 31-05-2007, 04:30 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
عبدالله بن علي السعيد
مشرف منتدى شؤون الطلاب
مشرف منتدى الاستراحة
منتدى إدارة الصحة المدرسية

الصورة الرمزية عبدالله بن علي السعيد

إحصائية العضو







عبدالله بن علي السعيد غير متصل


Post

د. الدبيان يحذر الطلاب من تناول المنبهات أثناء الاختبارات

الرياض - عبدالرحمن المصيبيح

حذر مدير عام التربية والتعليم بمنطقة الرياض الدكتور عبدالعزيز الدبيان طلاب المدارس من تناول المنبهات أثناء الاختبارات التي تبدأ في الثالث والعشرين من الشهر الحالي.

وحمَّل د. الدبيان أولياء الأمور المسؤولية الكبرى تجاه أبنائهم ومراقبتهم وعدم تركهم لقمة سائغة أمام ضعفاء النفوس وضعيفي الضمير من مروجي المخدرات الذين ينشطون في هذه الأيام بترويج سمومهم الفتاكة بحق فلذات الأكباد بحجة مساعدتهم على أداء الاختبارات.

وتجدر الإشارة إلى أن الإدارة العامة لمكافحة المخدرات تضاعف من جهودها، ولا سيما هذه الأيام لقطع الطريق أمام مروجي حبوب الكبتاجون (أبو ملف) من خلال حملات شاملة ودقيقة. تجدر الإشارة إلى أن الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة الرياض ممثلة في الإدارة العامة للتوجيه والإرشاد تقوم بحملة شاملة على مدار العام لتحذير الطلاب وتجنبهم هذا الداء الخطير من خلال الندوات والمحاضرات والمرشدين الطلابيين في المدارس.. وفي هذه الأيام لتضاعف الجهود، وخصوصاً أن الطلاب يضاعفون من جهودهم ومذاكرتهم لجني ثمار ما زرعوه طوال الدراسة، لكن هناك من يلجأ إلى أمور باعتقاده أنها تساعده على المذاكرة والأمور الأخرى وهذا خلاف الواقع. ومن هذا المنطلق تتضاعف الجهود من قبل كل الجهات لتحذير الطلاب من هذه الآفة المدمرة والفتاكة
.

وتمنى الدكتور الدبيان في ختام تصريحه التوفيق والنجاح لأبنائنا الطلاب.






 -------------------- لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين  --------------------

  رد مع اقتباس

قديم 31-05-2007, 04:30 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
عبدالله بن علي السعيد
مشرف منتدى شؤون الطلاب
مشرف منتدى الاستراحة
منتدى إدارة الصحة المدرسية

الصورة الرمزية عبدالله بن علي السعيد

إحصائية العضو







عبدالله بن علي السعيد غير متصل








 -------------------- لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين  --------------------

  رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:15 AM


الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم  ِ(بريدة) ِ
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
عدد الزوّار